المعهد الوطني للتطوير المهني التعليمي يطلق منصة للتدريب عن بُعد وشراكات مع جامعات المملكة

متابعات – أخبار التدريب
بتوجيهات معالي وزير التعليم د. حمد بن محمد آل الشيخ أولى المعهد الوطني للتطوير المهني التعليمي اهتماماً كبيراً بتطوير شاغلي الوظائف التعليمية بالتعاون مع إدارات التطوير والتدريب في مناطق المملكة، كما سخّر المعهد  السبل كافة  لاستمرار خطة التطوير المهني في ضوء الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها قيادتنا الرشيدة للحماية من فيروس كورونا.
وقال المشرف العام على المعهد الوطني للتطوير المهني التعليمي أ.د. أحمد بن عبد الرحمن الجهيمي: إن من أهم مستهدفات المعهد الوطني للتطوير المهني التعليمي تنويع التدريب ما بين التدريب المباشر والتدريب عن بُعد (المتزامن وغير المتزامن)، وبناء شبكات تدريب مهنية بين إدارات التطوير المهني في مختلف المناطق التعليمية، موضحاً أن هذا ما جعل جاهزية المعهد وإدارات التطوير المهني في المناطق عالية وقادرة على التعامل مع ظروف تعليق الحضور لمقرات العمل.
وأضاف أن المعهد اتخذ العديد من الحلول البديلة لاستمرار التطوير المهني التعليمي وتنفيذ التدريب عن بُعد، من خلال عقد الاجتماعات عن بُعد مع مديري ومديرات إدارات التطوير المهني في جميع المناطق والمحافظات؛ لبحث البدائل الممكنة لتقديم التدريب عن بُعد لدعم شاغلي الوظائف التعليمية، موضحاً أنه نتج عن هذه الاجتماعات مبادرة التدريب الإلكتروني (التدريب عن بُعد) بتعاون 6 إدارات تدريب (بنين وبنات) من ثلاث مناطق جدة ومكة والشرقية في الفترة من 27 / 7/ 1441 إلى 9/ 8/ 1441هـ، كما تم تحليل الاحتياج التدريبي للميدان التعليمي، وتحديد مجالات البرامج التدريبية ذات الأولوية لهذه المرحلة في التنفيذ، كذلك إعداد خطة التدريب للمرحلة الأولى من المبادرة بما يتناسب مع الفترة الحالية ويتوافق مع توجهات وزارة التعليم في استمرارية تعليم الطلاب، لتكون البرامج في أوقات مناسبة للمستفيدين ولا تتعارض مع قيامهم بمهام التعليم عن بعد.
وأشار إلى أن المعهد عقد شراكات مع الجامعات الحكومية وتبادل الخدمات التعليمية والأنظمة التقنية؛ لتقديم خدمات التدريب عن بُعد وتقديم برامج نوعية متنوعة، وإنشاء منصة التطوير المهني التعليمي الإلكتروني لتضم ثلاث مناطق جدة ومكة والشرقية (بنين -بنات) 6 إدارات تدريب، لتيسير التحاق المتدربين والمتدربات بالبرامج التدريبية من المناطق كافة، ثم انضم إليها 3 إدارات هي: الطائف -بنين، عسير – بنات ، محايل -بنات ليصبح عدد الإدارات المشاركة في المرحلة الأولى 9 إدارات.
وأوضح د. الجهيمي أن منصة التطوير المهني التعليمي الإلكتروني تهدف إلى استدامة عمليات التطوير المهني التعليمي لشاغلي وشاغلات الوظائف التعليمية؛ لزيادة دافعيتهم في تحديث وتجويد مهاراتهم، وتحسين أدائهم المهني، ومواكبة التوجهات العالمية نحو نظام الـتدريب الإلكتروني، وعدم التقيّد بالزمان والمكان، مع المحافظة على جودة مخرجات العملية التدريبية، مشيراً إلى أن المنصة تعرض حزمة متنوعة من البرامج التطويرية النوعية والتخصصية المنفذة بأسلوب التدريب الإلكتروني المتزامن؛ والتي تلبي الاحتياجات التدريبية لشاغلي وشاغلات الوظائف التعليمية وتتماشى مع اهتماماتهم.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: