“الأمن السيبراني” دورة تدريبية عن بعد لمنسوبي وطلاب جامعة الملك خالد

أبها – أخبار التدريب
عقدت الإدارة العامة للأمن السيبراني بجامعة الملك خالد ممثلة في إدارة الحوكمة والتوعية دورة تدريبية بعنوان “كيف تحمي بياناتك في عصر الهجمات السيبرانية” في إطار برنامجها التوعوي والتدريبي الشامل (cyber savvy)، والذي يأتي في سياق مبادرة تدريب 1000 من منسوبي الجامعة على الأمن السيبراني وحماية البيانات.
فيما أوضح المشرف العام على الإدارة العامة للأمن السيبراني بالجامعة الدكتور محمد الصقر أن الدورة التدريبية أقيمت على مرحلتين الأولى لشريحة أعضاء وعضوات هيئة التدريس والموظفين والموظفات بواقع 7 ساعات تدريبية، واستهدفت المرحلة الثانية تدريب شريحة طلاب وطالبات الجامعة بواقع 6  ساعات تدريبية.
كما وجه الصقر شكره لمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي على دعمه واهتمامه بتنفيذ المبادرة وبمخرجاتها، لافتًا إلى أن برنامج Cyber Savvy)) هو الإطار العام الذي تندرج تحته خطط التوعية في الأمن السيبراني بجامعة الملك خالد، ومشيرًا إلى أن ظروف أزمة كورونا الحالية أسهمت في تحقيق الوصول لأكبر شريحة من المستفيدين وتدريبهم عن بعد، مؤكدًا أن المبادرة حققت نجاحًا كبيرًا في أوساط الجامعة من خلال استراتيجية تدريبية مميزة قامت عليها إدارة الحوكمة والتوعية.
من جانبه أبان مدير إدارة الحوكمة والتوعية بالإدارة العامة للأمن السيبراني الأستاذ فراس شحبي أن عدد المستفيدين من الدورة تجاوز 500 متدرب ومتدربة، مشيرًا إلى أن هذه الدورة تقدم للمتدربين محتوى شاملا عن الأمن السيبراني، وتتميز بمساهمتها في تمكين المشارك من تمييز الهجمات السيبرانية وماهية الفروق بينها عن طريق محاكاة عملية، إضافة إلى رفع مستوى الوعي الأمني وتوضيح وشرح الإجراءات اللازم اتباعها لمواجهة الهجمات السيبرانية.
وأضاف شحبي أن العامل البشري هو العنصر الأهم والحلقة الأضعف أيضًا في أمن المعلومات، مشيرًا إلى أن المسافة ما بين حماية بيئة حاسوبية وما بين اختراق واسع التأثير هي فقط ضغطة زر، وجهل مستخدم، مؤكدًا أن هذه المبادرة جاءت انطلاقًا من أهمية نشر أمن المعلومات كثقافة مجتمعية، ولاسيما في هذا الوقت الذي أصبحت فيه الهجمات السيبرانية هاجسًا عالميًّا وواقعًا يهدد الأفراد والمؤسسات على حد سواء.
يذكر أن إدارة الحوكمة والتوعية بالإدارة العامة للأمن السيبراني بالجامعة نفذت خلال الفترة الماضية عددًا من المبادرات الناجحة بهذا الصدد مثل مبادرة “كوني آمنة” ومبادرة “نساء في الأمن السيبراني”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: