هيئة تقويم التعليم والتدريب تفعل خطتها لاستمرار الأعمال عن بُعد

الرياض – أخبار التدريب
فعلت هيئة تقويم التعليم والتدريب خطة استمرارية الأعمال عن بُعد مع منسوبيها، لضمان استمرار عمل المنظومة دون التأثير على جودة الخدمات المقدمة إلى جانب عدم انقطاع تقديم خدماتها للمستفيدين، وذلك بعد القرارات والتوجيهات التي صدرت من القيادة الرشيدة -حفظها الله- في إطار جهودها الحثيثة للسيطرة على فيروس كورونا الجديد (كوفيد – 19) وتعليق الحضور لمقرات العمل في الجهات الحكومية كافة.
وأكد معالي رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان, كفاءة وفاعلية العمل عن بُعد، حيث اتخذت المملكة هذه الاجراءات الاحترازية للحفاظ على صحة المواطن والمقيم؛ للحد من انتشار عدوى فيروس كورونا، لافتا النظر إلى أن الهيئة بدأت بالاستعداد المبكر لهذه المرحلة عبر تجهيز بيئة عمل رقمية فاعلة وقابلة للدعم والمتابعة عن بُعد.
وأشار إلى أن العمل مستمر في الهيئة ومراكزها كما في السابق وقد يكون أكثر فاعلية وإنتاجية في الوقت الحالي, مبينا أنه يوجد فرصة حقيقية لتحويل بعض أعمال الهيئة فعلياً إلى أعمال رقمية من خلال ورش العمل والاجتماعات عن بعد واستثمار الأدوات الإلكترونية التي توفرها نظم الهيئة لضمان استمرار الأعمال، مؤكدًا أن الهيئة في صدد القيام باستقصاء بحثي للجهود التي بذلت في قطاع التعليم واستخلاص بعض الدروس المستفادة من البدائل والحلول في ظل أزمة كورونا لاستمرار تعلم الطلاب ومنها على سبيل المثال أدوات وإجراءات التعليم عن بعد.
وعلى صعيد المراكز التابعة للهيئة أعلن المركز الوطني للقياس تعليق جميع اختباراته الورقية والمحوسبة في المملكة حتى إشعار آخر تماشيًا مع قرار الحكومة الرشيدة، مؤكدًا مواصلة أعماله حيث يقوم حاليًا بتجهيز الاختبارات التي تمت جدولتها مسبقاً، كما يعمل المركز على إنهاء تصحيح اختبار القدرات العامة الذي ستعلن نتائجه قريبًا إن شاء الله، والتواصل مع المستفيدين من خلال جميع الوسائل الإلكترونية المتاحة.
كما تم إعلان تأجيل تطبيق اختبار التحصيل الدراسي والمقرر خلال الفترة من 24 – 28 شعبان 1441هـ إلى ما بعد شهر رمضان المبارك لهذا العام 1441هـ، وسيعلن لاحقًا عن مواعيد وتفاصيل الاختبار التحصيلي. وفيما يتعلق بالمركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي “اعتماد” التابع للهيئة فيعمل حاليًا على بحث إمكانية تنفيذ زيارات افتراضية Virtual Visits))، واستكمال القيام بمشروع تقويم الجامعات والكليات الأهلية عن بُعد والتنسيق مع الجامعات على تنفيذ التقويم بآلية مختلفة تتضمن اللقاءات والمقابلات عن بُعد مع الفئات المستهدفة، وإنجاز عقود الاعتماد المؤسسي والبرامجي، وتعزيز قاعدة بيانات المراجعين المحليين، ووضع آلية لتنسيق وإعلان نتائج الاعتماد.
أما بشأن زيارات الاعتماد البرامجي، تم العمل على أتمتة إجراءات عمليات الاعتماد، ويواصل المركز دراسة الطلبات المقدمة من المؤسسات التعليمية للحصول على الاعتماد من جهات الاعتماد الدولية، واستكمال قاعدة بيانات الاعتمادات الدولية، وقاعدة بيانات الجهات الدولية، وحصر جميع البرامج في مؤسسات التعليم العالي ضمن قاعدة البياناتلجميع الدرجات العلمية، وحصر الشراكات والاتفاقيات الدولية، وإعداد دليل المراقب لعملية الاعتماد الخارجي، والعمل على إعداد الإطار السعودي لتصنيف مؤسسات التعليم العالي استعدادًا لإطلاقه.
أما المركز الوطني للتقويم والتميز المدرسي “تميز” التابع للهيئة، فقد استمرت أعمال الفرق في معايير التربية الأسرية، والعمل على إعداد معايير مرحلة الطفولة المبكرة، والعلوم الإدارية والأدلة، إضافة إلى استمرار إجراءات مسح الممارسات الدولية في مجال تقويم المناهج وتبويبها، ومواءمة المعايير لذوي الإعاقة والموهوبين وتبويبها، وبناء معايير التعلم عن بُعد، والمشاركة في مصفوفة التقويم وتحليل الممارسة الدولية لصالح الإطار الوطني للتقويم، وإنجاز أدلة وإجراءات الاعتماد، واستكمال الإطار العام للاعتماد، كما أن العمل جارٍ وفق خطة مجدولة لإعداد دليل التقويم الذاتي ثم دليل التقويم الخارجي للاعتماد، إلى جانب متابعة لائحة عمل هيئات الاعتماد، وتأهيل المقومين وأعضاء فريق الاعتماد، وإجراء الاختبارات المتطلبة للبوابة الوطنية للتقويم.
كما تمارس كل من لجنة تطوير إطار اعتماد المدارس الأهلية والعالمية، ولجنة تطوير أدوات التقويم الرئيسية، ولجنة الإطار الوطني المقترح لتقويم أعمالها عن بُعد، والتنسيق للبدء في تدريب أخصائي التقويم واستقطاب المواهب في هذا التخصص.
وفيما يخص المركز الوطني للتقويم واعتماد التدريب “مسار” التابع للهيئة، يقوم حاليًا على اختبار منصة المرقب الوطني لجودة التدريب، ومراجعة وتطوير معايير الاعتماد الخاصة بمركز “مسار”، وبناء نماذج لأتمته أجزاء من عمليات الاعتماد، ومراجعة جميع البيانات المتاحة من الوزارات والهيئات الحكومية ومقارنتها بما هو موجود لدى المركز، وجمع بيانات المنشآت التدريبية وإنشاء قاعدة بيانات موحدة، وتصنيف منشآت التدريب وتنوعها في المملكة، وحصر الاعتمادات التي حصلت عليها المنشآت التدريبية في المملكة.
ونفذت هيئة تقويم التعليم والتدريب عدة ورش عمل عن بعد للفريق العلمي لدليل المعايير، ومسح الممارسات الدولية في مجال صياغة المعايير وتبويبها، ومعايير التعليم الإلكتروني، واستثمرت في الوسائل الإلكترونية المتاحة للقيام بالإعداد للبرامج والدورات التدريبية التي استفاد منها موظفو الهيئة وبعض مراجعي الاعتماد الأكاديمي، ومنها برامج السكرتاريا والمساعدين الإداريين في برامج الأعمال المكتبية حيث استفاد منه 68 موظفًا، وبرنامج اللغة الإنجليزية الذي استفاد منه 231 موظفًا، وبرنامج مهارات القائد الفعّال واستفاد منه 65 موظفًا، وأخيرًا برنامج تنشيط لمراجعي الاعتماد الأكاديمي استفاد منه 110 من أعضاء هيئة التدريس في الجامعات، وذلك بهدف التطوير المهني عن بعد للعاملين داخل الهيئة وخارجها.
ودعت هيئة تقويم التعليم والتدريب الجميع للاستفادة من قنواتها الإلكترونية المتاحة كتطبيق الهيئة المتوفر على متجري آبل وقوقل، والرقم الموحد 920033555، ونموذج التواصل الإلكتروني الموجود على موقع الهيئة، وحساب خدمة المستفيدين على تويتر @Eteccare، وذلك للتواصل معها لتقديم الخدمات لهم إلكترونيًا والإجابة عن استفساراتهم.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: