بمشاركة “1000” متدرب ومتدربة الدكتور طلال مندوره يقدم دورتي خطط الطوارئ وعلم الأرجونميكس

ضمن مبادرة (UQU تطور مهاراتك)

أخبار التدريب – جدة
بمشاركة أكثر من  “1000” متدرب ومتدربة من جميع أنحاء المملكة العربية السعودية قدم سعادة الدكتور طلال صالح مندوره عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى والمشرف على فريق سرب التطوعي دورتي خطط السلامة وعلم الأرجونميكس  وذلك ضمن مبادرة قسم التدريب   (UQU تطور مهاراتك) التي أطلقتها جامعة أم القرى مُمثلة  في كلية خدمة المجتمع والتعليم المستمر، وذلك بتقديم  سلسلة من الدورات التدريبية في مختلف المجالات ، لجميع فئات المجتمع ، بأشراف قسم التدريب والتعليم المستمر عبر تطبيقي الويبكس واليوتيوب ‏.
من جانبه أوضح سعادة الدكتور طلال مندوره “بأن دورة خطط الطوارئ ناقشت عدة محاور منها : المفهوم العام ، تحديد الأخطار، مسببات الأخطار والكوارث، التخطيط للطوارئ داخل الموقع. إجراءات الإخلاء، ومخارج الطوارئ، مضيفاً بأن  الغاية الأساسية من خطة الطوارئ داخل الموقع هي التحكم بالحادث واحتوائه أي منعه من الانتشار إلى الأطراف القريبة من المنشأة وحماية الأرواح والتقليل من الإصابات إلى الحد الأدنى. أما في يختص بدورة علم الأرجونميكس ذكر “مندوره” بأن الأرجونميكس علم هندسى يتعلق بالملائمة الفيزيائية والنفسية بين الآلات والبشر الذين يتعاملون معها ويستخدمونها. إن على الارجونوميست (ممتهن الارجونوميكس) أن يقيم هذه التفاعلات وأن يحاول تحسين أدائها وأن يقلل من الاجهاد وعدم الراحة. وتتضمن تطبيقات الارجونوميكس التصميم للسيارات وتحديد مواضع المفاتيح والمقاعد وعناصر التحكم والقياس في الماكينات وكذلك بيئة العمل بالمؤسسات من أثاث ومعدات .
مثنياً على الجهود الكبيرة والمنظومة المتكاملة التي هيأتها حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين –حفظهما الله والتي تجسد مدى اهتمام قيادتنا الرشيدة  بمسيرة التعليم في هذا الوطن وازدهارها وتسخير كافة الإمكانات لتطويرها وبما يمكن من الإعداد الأمثل لأجيال مؤهلة بالعطاء في سبيل خدمة وبناء الوطن والمواطن والسير به لآفاق الرقي والتقدم.
متقدماً بوافر الشكر والتقدير لسعادة مدير جامعة أم القرى وأعضاء هيئة التدريس وعمادة كلية خدمة المجتمع والتعليم المستمر على إتاحة فرصة المشاركة في هذه المبادرة والتي تهدف الي المساهمة في تحقيق الأمن الصحي والبيئي للمملكة العربية السعودية و تحقيق الرضى النفسي لأفراد المجتمع أثناء بقائهم في منازلهم باستثمار أوقاتهم بما ينفعهم وتنمية قدراتهم، متمنياً التوفيق للمشاركين في الدورات والمتدربين.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: