المنظّمة العربية للتربية والثقافة والعلوم تنظم دورة تدريبية عن بعد حول “إحصائيات التعليم”

بالشراكة مع المعهد العربي للتدريب والبحوث الإحصائية ، والبوابة العربية للتنمية

متابعات – أخبار التدريب
عقدت المنظّمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، بالشراكة مع المعهد العربي للتدريب والبحوث الإحصائية، والبوابة العربية للتنمية، دورة تدريبية حول إحصائيات التعليم، في إطار التنمية المستدامة 2030.
وتستهدف هذه الدورة التدريبية الأجهزة الإحصائية والعاملين في مجال إحصائيات التعليم في وزارات التربية والتعليم واللجان الوطنية للتربية والثقافة والعلوم في الدول العربية، على مدى ثلاثة أيّام، 15 – 17 يونيو 2020.
وأكّدت الدكتورة فرح شقير، مديرة البوابة العربية للتنمية، في كلمتها خلال الجلسة الافتتاحية على أهمّية مثل هذه الورش التي من شأنها الإسهام في بناء القدرات العربية العاملة في مجالات الإحصاء، نظرا لأهمّيتة في بناء مؤشّرات التنمية المستدامة.
وتوجّه المهندس خلف العقله، القائم بأعمال مدير إدارة العلوم والبحث العلمي ، والمشرف على مرصد الألكسو.،بالشكر والتقدير إلى المعهد العربي للتدريب والبحوث الإحصائية، والبوابة العربية للتنمية على تعاونهما في تنظيم هذه الورشة الهامة، كما توجّه كذلك بالشكر إلى المشاركين من الدول العربية في أشغال الدورة والمساعدة في إنجاحها.
كما بيّن أهمّية الإحصاء في توفير البيانات الدقيقة بما ينعكس إيجابيا على حسن اتخاذ القرار، والتشخيص، وبناء الخطط والمساعدة في القدرة على التنبؤ واستشراف المستقبل.
وأكّد العقلة على عناية الألكسو واهتمامها بالإحصاء، عبر آلية مرصد الألكسو. الذي يُعنى بإعداد التقارير الفنيّة ، وإصدار الدراسات العلميّة ، وبناء الاستبانات، وتوفير الرقم الصحيح، بما يساعد أصحاب القرار في الدول العربية، على اتخاذ القرارات الصحيحة والمبنيّة على المعطيات الدقيقة. وأكّد كذلك على أنّ الألكسو تسعى من خلال مرصدها إلى تطوير مؤشّرات القياس وأدواته، ومساعدة الدول العربية من خلال المنسقين الوطنيبن على إنشاء المراصد الوطنية العربية،لتساعد في تحقيق انتظارات الدول العربية، على مستوى بناء القدرات، ورسم السياسات وبناء الاستراتيجيات، وإعداد الخطط.
وتوجّه الدكتور الهادي السعيدي، المدير العام للمعهد العربي للدراسات والبحوث الإحصائية، بالشكر والتقدير إلى المنظّمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، والبوابة العربية للتنمية، على المشاركة في عقد هذه الورشة، وأشار في كلمته إلى أهمّية تعزيز التعاون والشراكة بين هذه الجهات، و بذل المزيد من الجهد للتنسيق بين الأجهزة الإحصائية العربية ووزارات التربية والتعليم في الدول العربية باعتبارها الجهات المنتجة للإحصائيات الخاصّة بالتعليم بما يساعد هذه الأجهزة الإحصائية على القيام بدورها في مجال مؤشّرات التنميّة المستدامة؛
وتأتي هذه الدورة التدريبية في إطار سعي الشركاء إلى تعريف المشاركين بمؤشّرات التعليم المدرجة ضمن أهداف التنمية المستدامة: تعريفها، غاياتها، مصادربياناتها، طرق احتسابها، وسبل تلبية إعداد تقارير دورية حولها، والتعرّف على التطوّر الذي يشهده قطاع التعليم في الدول العربية، والتحدّيات التي يواجهها، وخاصّة في ظل جائحة كورونا. ولتحقيق الفائدة منها فقد تضمنت الورشة عروضا من قبل الدول المشاركة لعرض تجاربهم في العمل على رصد مؤشّرات أهداف التنمية المستدامة المتعلّقة بالتعليم. وشارك في أشغالها (82) مشاركا من الدول العربية: تونس، المغرب، الإمارات ، البحرين، مصر، العراق، قطر، سلطنة عمان، فلسطين، السودان، السعودية، الكويت، موريتانيا، ليبيا، الجزائر، الأردن، لبنان، اليمن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: