تأهيل 2000 ريادي في ورشة عمل “وصايا وأفكار تجارية” لتحويل الأفكار والهوايات إلى مشاريع

ضمن لقاءات يوم الأعمال عبر منصة نماء المنورة بالشراكة مع عيادات الأعمال

جدة – أخبار التدريب
شارك 2078 ريادي وريادية في ورشة عمل “وصايا وأفكار تجارية” قدمها الأستاذ صالح بن عبيد العنزي مستشار تطوير أفكار تجارية، و تسويق قطاع التجزئة، وذلك ضمن لقاءات يوم الأعمال عبر منصة نماء المنورة بالشراكة مع عيادات الأعمال.
بدأت الورشة باستعراض تعريف الفكرة وهي خواطر تمر على الشخص من خلال حواسة، حيث تتدرج من الخاطرة ثم حديث النفس ثم الفكرة ثم الفكرة الموسعة وأخيرا المشروع الريادي.
وعدد المستشار صالح العنزي مصادر الأفكار وتتمثل في أيجاد حلول للمشاكل و الهوايات و الخبرة و نقاط القوة و تطوير الأفكار القديمة و الأسواق الناشئة و التلفزيون و وسائل التواصل الاجتماعي و المجلات والصحف و دليل الفرص التجارية و الصادرات والواردات والزيارات و الملاحظات و التطور العلمي والتقني و الامتياز التجاري إلى جانب الإعلانات و المعارض والمؤتمرات.
أبرزت الورشة مفهوم المشروع التجاري وهو مجموعة من الأنشطة الاستثمارية المرتبطة معا وتنفذ بطريقة منظمة لها نقطة بداية واضحة ودورة حياة محددة لتحقيق نتائج محددة تلبي أهداف صاحب المشروع، واستعرضت أنواع المشاريع ومنها المشاريع التحويلية و الخدمية و التجارية.
كما تناولت الورشة المكونات الرئيسية للمشروع التجاري وهي الفكرة و تحديد السوق وتأمين الموارد و المال، كما استعرضت أهمية تحديد الهدف من المشروع والإمكانيات والخبرات والقدرات المناسبة للمشروع و لشخصية وخبرات رائد الأعمال.
ونبهت الورشة لعدد من الأخطاء الشائعة التي قد تقود إلى تعثر أو فشل المشاريع التجارية ومنها اختيار الفرصة غير المناسبة، اختيار العملاء غير المناسبين، اختيار المنتج غير المناسب، تسعير المنتج بطريقة غير مناسبة، عدم تحقيق المبيعات الكافية بالسرعة المطلوبة، عدم التنفيذ كما يجب، مشاكل الموارد البشرية، إساءة ادارة النمو،  عدم وجود خطة عمل، مشاكل التشغيل، عدم التفرغ للعمل،  عدم الحصول على التمويل، الخلط بين النفقات الشخصية ونفقات المشروع، تكلفة التشغيل أكثر من المتوقع، تغير في أسعار المواد الخام، رفع الايجار، المنافسة الخارجية، تغير في الاجراءات المعتادة.
يذكر بأن لقاءات يوم الأعمال تقدم بشراكة فاعلة مع عيادات الأعمال والتي تسعى للإسهام في تطوير رواد الأعمال الحاليين و المحتملين ودعم المشاريع و المنشآت الصغيرة والمتوسطة و الإسهام في إنقاذ المشاريع المتعثرة وتقديم الدعم الاستشاري و الإرشادي و التوجيهي من خلال مستشاري و مرشدي و الخبراء باعتبارها بيت خبرة .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: