مجلس الشورى السعودي يدعو المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني لتطوير برامج التدريب الحالية لمواكبة التقدم التقني المتسارع

الرياض – أخبار التدريب:

دعا مجلس الشورى السعودي المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني إلى تطوير برامج التدريب الحالية , واستحداث أنماط جديدة من التدريب المهني والتقني , لمواكبة التقدم التقني المتسارع الذي احدثته الثورة الصناعية الرابعة , مطالباً المؤسسة بالتركيز في البرامج التدريبية على المعارف والمهارات التقنية التي تمكن خريجيها من الاعتماد على أنفسهم في تطوير البرامج والأجهزة الإلكترونية , بما يسهم في توطين التقنية .

وبين معالي الدكتور يحيى الصمعان أن المجلس اتخذ قراره بعد أن اطلع على تقرير تضمن وجهة نظر لجنة التعليم والبحث العلمي قدمه رئيس اللجنة الدكتور عبدالله الجغيمان بشأن ملحوظات الأعضاء وآرائهم التي أبدوها تجاه التقرير السنوي للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني للعام المالي 1440/1441هـ , في جلسة سابقة .

ودعا المجلس في قراره المؤسسة إلى تضمين البرامج التدريبية مكونات متعلقة بريادة الأعمال مدمجة في جميع التخصصات التي تقدمها , والتوسع في قبول المتدربات في البرامج التقنية والمهنية وفق متطلبات سوق العمل .

وأكد المجلس على المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بالتوسع في التعليم الإلكتروني , والمنصات التدريبية الإلكترونية المتكاملة , والفصول والمعامل الافتراضية مع تقييم وتقويم ذلك بشكل مستمر مع الجهات ذات العلاقة , لخدمة شريحة اكبر من المواطنين , وتغطية احتياجات إعادة التأهيل والتدريب المستمر , مطالباً المؤسسة في هذا الشأن بتطوير مشروع (اُتقن) للتدريب المجتمعي بالتنسيق مع الجامعات وإدارات التعليم والمؤسسات الأهلية .

وأكد المجلس على قرار سابق له والقاضي بالمطالبة بإنشاء هيئة سعودية للتخصصات الفنية والتقنية المساعدة , داعياً المؤسسة بالتوسع في برامج التدريب التعاوني في برامج التدريب التقني والمهني مع التركيز على نظام التلمذة المهنية الصناعية .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: