دراسة علمية لتطوير برنامج إرشادي لطلبة التدريب بالجامعات يعدُّهم لسوق العمل

البحرين – جمال الياقوت
دعت دراسة علمية في جامعة البحرين إلى تطوير برنامج إرشادي لطلبة التدريب العملي في الجامعات يسهل عليهم عملية التدريب والانخراط في سوق العمل، ويساعدهم على خلق فرص وظيفية لهم، وذلك من خلال تنمية مهارات التواصل الفعال لديهم.
جاء ذلك ضمن توصيات أطروحة علمية قدمها الطالب في برنامج ماجستير علم النفس بجامعة البحرين محمود جميل الشيخ، استكمالاً لمتطلبات نيل درجة الماجستير في علم النفس.
ووسمت الأطروحة – التي ناقشتها لجنة امتحان مؤخراً – بعنوان: “فاعلية برنامج إرشادي في تنمية التواصل الفعال لطلبة التدريب المهني في جامعة البحرين”.
وقال الباحث الشيخ: “إن دراسة مهارات التواصل الفعال وتنميتها لدى طلبة التدريب المهني في الجامعات من الأمور المهمة والملحة في وقتنا الحاضر”، مشيراً إلى أنَّ “تنمية هذه المهارات تساعد الطلبة على خلق فرص وظيفية لأنفسهم”.
ووصف البرنامج الإرشادي – الذي أعده – بأنه برنامج مطلوب في العديد من الجوانب مثل: الجانب النفسي، والجانب التربوي، والجانب المهني، ويعد مطلباً ضرورياً لتحقيق التوافق المهني والاجتماعي.
وكان الباحث نفذ استبانة لعينة عشوائية من طلبة جامعة البحرين، ثم اختار منها عينة أخرى من ضعاف الطلبة في مهارات التواصل، وقسَّمهم لمجموعتين: تجريبية وضابطة، ليطبق عليهما البرنامج الإرشادي الذي تضمن ورش تدريبية بشأن المهارات اللفظية، والمهارات غير اللفظية، والمهارات الكتابية.
ولفت الباحث محمود الشيخ – الذي استخدم المنهج شبه التجريبي في دراسته – إلى أن البرنامج تضمن 10 جلسات، إلى جانب مقدمة وخاتمة بحثت موضوعات من قبيل: السيرة الذاتية، وأساليب التعبير عن الذات، والعرض الاحترافي، والأسئلة والأجوبة النموذجية، وغير ذلك.
وأسفرت نتائج الدراسة – بحسب الباحث – عن اكتساب طلبة المجموعة التجريبية التي خضعت للبرنامج مهارات التواصل اللفظي، ومهارات التواصل غير اللفظي، ومهارات التواصل الكتابي مما يؤكد نجاح البرنامج الإرشادي وتحقيقه أهدافه.
وقام الباحث بقياس فاعلية البرنامج بعد مضي شهرين من انتهاء الجلسات، وبينت النتائج استمرارية أثر البرنامج التدريبي لمهارات التواصل على عيِّنة الدراسة.
واقترحت الدراسة إعادة توصيف مقرر التدريب العملي في الكليات لكي يتكون من ساعات علمية تتمثل في محاضرات إرشادية يتم من خلالها تطبيق جلسات البرنامج الإرشادي، وذلك قبل أن يلتحق الطالب بالتدريب بالمنشأة.
ودعت إلى الاهتمام ببرامج الإرشاد النفسي لدى طلبة الجامعات حيثُ تُسهم هذه البرامج في تدعيم فكرة الطالب عن نفسه وقدراته والإمكانات التي يتمتع بها.
وكانت لجنة امتحان الطالب – التي ناقشت الباحث محمود الشيخ – تكونت من: أستاذ علم النفس المشارك في قسم علم النفس بجامعة البحرين الدكتور أحمد سعد جلال مشرفاً، وأستاذ علم النفس المشارك في القسم نفسه الدكتور محمد حسن المطوع ممتحناً داخلياً، وأستاذ علم النفس في جامعة الخليج العربي الدكتور علاء الدين أيوب ممتحناً خارجياً.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: